ميلاد

أَوَ تَذكرِينَ ياسَحـــرْ ..؟!

 

11-01-2008, 09:35 PM

هاهو عامنا قد أفل ,
رحل كما رحلت قبله أعوام ..
انطوى بكل مافيه , وبقيت الذكريات تسلينا …
***
قلبت صفحات ذكرياتي الماضية , بحثت عن بعض المشاهد , واستوقفتني العديد من الصور
لحظاتها هي الأغلى رغم مافيها من بعض الكدر ..
تنفست الصعداء , ثم ّاسترخيت على أريكة قريبة من زهرة السوزان ,
شممتها بلطف .. كم أحب هذا النوع من الزهر ..
رسمت بعض البسمة علّني أنتشل من هذا الوجود أمر الثمر ..

 

بينما أنا في الذكريات مبحرة
شعرت بظلالٍ باردة تعلوني من خلفي وتقترب أكثر فأكثر مني .. وفجأة وضعت يداها على عينيّ
تحسستهما فعرفتــها ،
إنها صديقتي : سحر ..

 

ابتهجت كثيراً لمجيئها المفاجيء , تبادلنا سوياً التحايا بسرور غامر وفرح عامر ::
وإليكم المشهد ,,

0
0
0

 

 
هاتي يديكِ أياسحر ..
قلبي إلى لقياكِ كثيراً مااستعر ..
كيف الحياة بكِ ؟
وكيف أنتِ ؟
داوي عليلي
واشفي غليلي
شنفي سمعي بأحلى خبــر ..****أواااه يا قلبي ..
أوتذكرين ذاك المقر ؟
كنا هنــا في سالف الأيام ,
تمضي بنا الأيام ونحن نمضي ,
بل ونفرح بالمضي .. فهل نسر ؟
كنا سوياً هاهنا ..
يوماً من زخر ..
كم سمعنا عن حكايات البشر ..
عن تلكم الأزمان ..
وفي هذي البقاع ،
ومجلسنا  تحت الشجر ..
كنا سوياً هاهنا .. وكان ليلانا سمر ..
كنا هنا وكان يغمرنا السرور ، ويملأ الدار الحبور ..
أو تذكرين ياسحر ؟
يوم العبور بين الأزقة , والجلوس على الصخر ,
جنباً إلى جنبٍ و اجتماعات تزينها الدرر .
مانسيت البسمات ولاحتى الدموع
والعيون السائلات
كانت هنا وترمقنا ،، أوتذكرين ؟    

اليوم  غابت اي وربي
 كأنها حلمٌ مضى في اليقظات .
ياليتها لو أن تعود
لتعود معها الوثبات .. وحلوَ تلك الذكريات .      

أوتذكرين ياسحر ؟
هذي البقاع الموحشات ؟!
في الصباح مشرقات
ومقمرات في المســاء .

كنا بها دوماً ، وكان يجمعنا السهر .
كم كان يحلو بالحديث معكِ أياسحر ..
ومع رفيقات عمري والقمر .

أو تذكرين ياسحر ؟
يوم النهاية ؟
ذلك اليوم السعيد والسريع والثقيل والكئيب
يوم انتهينا من دراستنا .. رغم السعادة لم نســر !!
كيف السرور يزورنا بعد الفراق أيا سحر ؟

اليوم أنتِ تغادرين إلى ديــارٍ أخريات
وتلكم الأفراح باتت ذكريات غائبات ..

إيهٍ إيهِ .. يــاسحر ..
قد بتُ يوم فراقنا

ألهو.. أقهقه ..
 أذرف من دموعي كالمطر .

أرعيني سمعكِ ياسحر ..
إن لاح طيفي و ذكراي عبر
فامنحيني دعوةً في ظهرِ غيبٍ
ذاك ذاك .. هو الطلب .
أما الوفــاء
فاطمئني ..

..
إنكِ رمز الوفاءِ والنقاء
وأنتِ روحٌ كالمطر
   

كلّ إجلالي لكِ يا أم طلال . 

     

 

هذه القصيدة كتبتها بعد تخرجي العام الماضي وعدلتُ فيها حالياً بعض الأخطاء الإملائية وعدلت بعض الأبيات التي أراها غير موزونة ومازالت تقبل النقد  ،هذه القصيدة  ضمّت أسماء كلّ صديقاتي ، ولا أدري لما أحببت تخصيص سحر فيها … وهي تستحق وتستحق بكل تأكيد ..وحتى مايزعلو علينا البقية .. سنكتب فيهم قصائد  بإذن الله ودعواتكم لعل الله يلهمنا 😉

8 thoughts on “أَوَ تَذكرِينَ ياسَحـــرْ ..؟!

  1. هنيئا لسحــر ..
    ومن معهــا ..
    صداقتك ..

    بالمناسبة:
    ( سأسميها قصيدة التحول البصري 😛 😉 )

    أبقاهن الله لك .. وأبقاك لهن وجمعكن تحت ظل عرشـــه ..

  2. الله الله

    حروفك تنسال كما الماء الزلال 🙂

    مستمتعة جدا بها وتمنيت أن لا تنتهي …

    سلمك الله وصحيباتك وجمعكن تحت ظل عرشه

    بوركت ياغالية .

  3. يــــــــاليتني كنت سحر ……..

    رائعة أنت يــاأروى ……..

    بوركت وبورك قلمك ……

    كل تقديري ……

  4. أهلاً بكِ أثير الود
    أسعدني مروركِ يا أراسيل ..

    لاحرمتكِ يادرة الدرة 🙂

    .
    .

    أم لينة ..
    هذا النص بالذات لا أدري كيف أصفه ؟:$
    ضعيف البنية مكسور الوزن .
    شهادتك أعتز بها بحق ,
    كم أسعدني مرورك وفرحتُ بدعواتك
    أسعدكِ ربي .

    .
    .

    إلى الجنان ..
    أنتِ الأروع
    وشكراً ياغالية على الدعواتك المباركات
    ولكِ بالمثل .

  5. بشامة ,
    أيضاً تجاوزت ردكِ سهواً ، الآن أيقنت أني بحاجة إلى نظارات وليست نظارة واحدةD:
    سميها ماشئتِ وأجد الاسم مناسب خصوصاً بعد هذه التجاوزات اللامقصودة ، والسبب الأول والأخير ضعف البصر بلا شك 🙂

    أسعدني مرورك شكراً بعمق .

اترك رد