ضوء

لُغةُ الصّمتْ !

1d8b5d985d8aa

ألمحكِ كلّ يومٍ تشرقُ فيه الشمس ..
وأتأمل قدومكِ المفاجيء ..
لأفرح قليلاً .. ثمّ أكظم فرحتي ، وربما أقتلها !
أرقبكِ بصمت ٍ وبنظراتٍ عميقة يلازمها بريقٌ صارخ ..
وتساؤلات متأمّلة .. وروحٌ مثقلة بالود ..
أشعرُ وكأنّ بيننا ثمّة لغز يولد ويكبر ثمّ يكبر باستمرارنا ..
أقرأُ أفكاركِ فتؤيدينها وتبدينَ إعجابكِ بقدرتي على ذلك ..
ترددين دوماً ” أفهمكِ جيداً ” ..
وأسعد بهذا ..
ثمّ يولدُ صمتٌ جديد !
أتأمل عيناكِ وأقراُ كل ماتختزله من أسئلة ..
أبحث عن جوابٍ جديرٌ بأن يقال ..
يلجمني الصمت المرافق لكِ دائماً وأبداً ..
وأصمتْ !
أفهمكِ جيداً .. وعينايَ كفيلةٌ بكل جوابْ .
.
.
حتى حينما أغضبُ عليكِ ومنكِ ولكِ ..
أغضبُ صامتة .. حتى يزول غضبي ..
وكثيراً ما أزحتِ شرارة الغضب دونما تدرين ..
عجيبةٌ أنتِ ..
والأعجب منكِ صمتكِ المتحدّث !