فراغ

أنتم العيد .

 

d8b91

.

.

بالأمسِ كانَ العيدُ ..

بيد أنّ عيدي ببعدكم باهتٌ لونه ، ثمّة شيءٍ ينقصني

هو جزءٌ مني وإن كان افتراضياً ..

مكانٌ فارغٌ حاولتُ سدّه بأي وسيلة .. وثمّة أمرٍ يجذبني إلى هنا ..

هي صحبتكم الطيبة  بلا شك..

أنتم العيد ياصحبي .. فإن لم تقبلوا فليس اليوم عيدٌ

أقبلوا يا أحبة لتكتمل بكم أعيادي ..

ويحتفلَ بكم حرفي ..

طابت أعيادكم

ودامت أفراحكم

وكل عام وأنتم بخير وكما يحب ربنا ويرضى ..

🙂

 

(f)