وقت متأخر جدا

تأبين حُلُم ! (3)

describing_love_by_arhcamtilnaad1

مازلتُ أذكر مجلسنا ، وبريقٌ صارخ صاحب نظرات لاتكاد تصدّق !
تريد أن تفرح بيومها الفريد ، وسرعان ماتلوح في الأفق لحظة الوداع ، فيرتسم مشهدها مجهول الوصف على قارعة ذلك المساء المترف بالمشاعر والأحاسيس !
وكأني بلوحة حزن أمام نواظرنا يشقها طريقٌ طويل يحكي الرحيل مضللاً بغمامة رمادية توشكُ أن تبكي !
لايزال يزاور ذاكرتي رنين هاتفي المزعج ، حيث سرق من وقتي لحظات غالية كنتُ أحوج ما أكون فيها للبوح بأحاديثٍ كثيرة باتت بين طيّ النسيان إثر فرحتنا ، وربما باتت كأسرار نفسية ستأبى الظهور على الدوام !
أعلم جازمة بأن البوح بما أخفته الأيام ، وتوارت عنه الأقلام لإنسانٍ نختاره بعينه ولقناعتنا فيه دون غيره ، لمدعاة سرور لكليهما، ومهما خبأ هذا البوح في حناياه من حرقة وألم !
وحين يشير إليكِ هذا الفؤاد من صميم العمق ، ليحكي لكِ كل الحكايا ، كانت ومازالت تلتحف قراطيس الصمت
لم تستهلك بعد من أي عابر في متاهات حياتي ! وباختلاف مكانة هؤلاء العابرين ..
أيتها الرفيقة ..
الأفول الذي طال بيننا ، بنى جسراً متيناً أقوى من أن تصفه المفردات .. وحين يكون الغياب حضوراً !
الآن .. الآن .. فهمتُ مارددتهِ كثيراً ..
كنتُ أخشى ما أخشاه .. هطول دمعٍ سقيم متعب ، بدلاً من قطرات مطر نقية تغسل أثر السهاد دون البوح به !
أتعلمين ؟!
ضحكاتكِ العذبة وضعت حداً لكل شيء ..
وأخبرتني أن ثمّة أمل سيبادر الشروق ولو بعد حين !
علمتني .. أن لا أكدرَ صفو من أحب ، لأنهم جزءٌ مني ! …

26 محرم 1430

7 thoughts on “تأبين حُلُم ! (3)

  1. لاخَيرَ فِينا إِن نَسينا أَو هَجرْناهُمْ ..

    كَتبتِ وَ م،ــا ( أَروَع ماكَتبتِه ) !!!

    فمِنْ أَيِّ بِحَارِ الذِّكريآتِ تَغرِفينْ أَيا رائِعَة. ؟!!!

    طَابَتْ لَكِ الأَيَّـام ياأَروى 🙂

  2. لم يكن حلمـا فحسب ،،!!
    🙂
    ولم تكن كلمات عابثـة ،،

    الحرف هنـا يرسم صورة جديدة لنهاية لا تنتهي ،،
    /
    \
    /
    أروى،
    ممممـ

    انتهى التأبين بينك وبين كل أحد هنــا وهنــاك ،،

    ومازلت أترقب مالم تصافحه المفكرة بعد ..!!

  3. يا له من تأبين !!
    أروى ..

    أتمنى أن أعيش مثل هذه اللحظاتـ مع من أُحِبْ..

    أجدتِ البوح و التعبير ..
    سيري قُدُمًآ يا غالية ..
    حفظكِ الباري ..

  4. ارتقاء ..
    كم أنا سعيدة بدوام مرورك لاحرمناك ..
    كل الود ..
    .
    .

    حنين ..
    راق لي عالمكم .. سأكون هناك وشكراً لكِ على الدعوة ..

    .
    .

  5. بشامة ..
    مازلتُ أعيش ذكريات الحلم وربما لم أصحو حتى الآن ..
    تتفهمين موقفي بقوة أليس كذلك ؟ 😉
    وتتفهمين تغير الآراء أيضاً .. مابين غمضة عينٍ وانتباهتها 🙂

    .
    .
    حييتِ ياغالية ..

  6. ميمو ..
    حياكِ ربي ..
    أسـأل الله أن يجمعكِ بأحبابك ، ستكون المواقف عفوية تلقائية والذكريات متفردة عن غيرها أنا متأكدة ..
    جمعنا الله بمن أحببنا وأحببتم في جنات النعيم ( آمين )
    شكراً لمرورك الجميل .

اترك رد