ضوء

أعيادكم أمل .!

942
.
في كل عيد تردد عبارتها السقيمة : عيدي كئيبٌ ممل !
في كل عيد ترتدي ثوبًا قاتمًا وإن لم يكن فلا بدّ من أن يقتحم الإشراق لون أسود كالح !
في كل عيد تنتظر قرب أعتاب الدار من يهنئوها بعيدها ويمدٌّ لها حلوى أو مال !
في كل عيد تخلدُ إلى النوم بعد ساعات قلال من الفرحة عفوًا أقصد الروتين القاتل !
في كل عيد تسارع باستبدال ثيابها الجديدة بتلك القديمة المقربة إلى قلبها !
في كل عيد تتنحى جانبًا عن أضواء الكاميرات التي تلتقط صورَ الأطفال !
في كل عيد تلقي خلفها الألعاب و تتوارى عن البسمات تلك التي تعلو الشفاه البريئة !

وعيدها اليوم بدا مختلفٌ جدًا ..

رسمتْ قبل أيامهِ القليلة باحةً خضراء مشرقة
فغدا العيدُ جميلٌ باسم حيٌ مضيء
وصارت هي الطفلة الجميلة المبهجة
لم ترتدي ثوبًا قاتمًا
لم تكن لترتقبَ الكبار ليمدوا لها ” عيديّة ” تسعدُ قلبها
بل هرعت تقبلُ الصغير قبل الكبير
والتفّ حولها المهنئين ليهنئوها بروحها اللطيفة
لم تسمح للنوم أن يتسللّ إلى عينيها
لم تخلع ثيابها الجديدة إلاّ قربَ ساعةٍ متأخرة من ليل ذاك العيد
كانت تجمعُ الأطفال وتنادي بكبيرهم ليلتقط الصور التذكارية
فكانت بسمتها هي الأجمل والأصدق
تلقفتها السعادة من حيثُ لا تشعر
فكأنما هي من يبحث عنها ليعانقها عناقًا طويلاً فلا تستطيعُ انفكاكًا
والسعادة أعني !

وحين يكون الفأل الحسن حاضرًا
تكون النهايات منيرة كوجوه أصحابها
ومن رحم الجليد القارس  يولدُ زهرُ البنفسج الشامخ
ومن قطرات النار المتطايرة يولد الضياء ويحفُ تلك المخيفة نورٌ ساطع

دامتْ أعيادكم مكتظة بالشروق والأمل .

الأربعاء
4 شوال 1430

وشكرًا صاحبة الأمل ” هدى ” لسماحكِ باقتباس عنوانكِ ” أعيادكم أمل ”  🙂

10 thoughts on “أعيادكم أمل .!

  1. دامت أعيادكِ مكلله بالأمل والسعادة والرضا..
    وكل عام وأنتي بألف خير وصحه وعافيه,,
    وعيدك مبارك,,
    دمتي بحفظ الله ورعايته
    لكِ ودي’’

  2. وعيدك الفرح يا أرور ،،

    اشتقت لروحك العذبة جدا ،،
    و لصباحاتنا و العيد الذي كان وذكريات هذا المكان ومولده ..

    ()

اترك رد