ضوء

مبارك للحياة أنتِ !

romantic12

 

أيا مطر الروح

يانسمة الصباحات وبلسم الجراحات .

لا تعلمين  ماذا تفعل بي الأحرف حينما أكتبُ لكِ !

تمارس معي لعبة الخيانة والغيرة وكل شيء .

تتسابقُ إليكِ ولا تسبق ، فعثرة المشاعر تستقبلها لتقف أمامها حيرى !

تفعلُ كلّ مابوسعها ليعانق قلبكِ وشاح الحب الأبدي ؛

لستُ أدري لمن أبعثُ التهاني فقلبي أوشك على الشتات ؛ ولا مناص حينئذٍ إلاّ  لاظطرابي المعتاد  وأنتِ التي تحفظني جيدًا .

ألكِ أيتها الأيام أرسلُ عبر نبضي شيئًا من فرحي ؟!

وأنتِ التي احتفيني بها فصنعتِ للعالمين بسمةً سعيدة كانت هي سرها الغامض الجميل .

أم لكِ أنتِ أطلقُ مباركاتي شديدة السخونة يتبخر منها فيضٌ من معانٍ جعلت من نفسها عثرات جميلة تسبقُ الحروف ومامن سبيل إلاَّ لصمتٍ متحدث

وعيناي لكِ كتاب مفتوح .

مبارك للحياة أنتِ .

 

محبتك : أروى

7 شوال 1430

 

4 thoughts on “مبارك للحياة أنتِ !

  1. أممممممم في كل مرة أحدث نفسي فيها بالرد على كلماتـك أجدني أقابلها بالصمـــت ..!

    ربما لأن المشاعر تخنقني فلا أقدر على البوح ..!

    أو ربما لأنـك تكتبين ما يخالجني فأصمت لأني لا أجد كلام يصف مشاعري تجاهكِ غير كلماتــك تجاهي !!

    شكراً أروى عدد ما أثنى المادحــون

    والرد ماتري لا ماتسمعي بأذن الله

  2. .. حينما قرأت بوحك العذب .. همس قلبي ” ومبارك لها بك …! ”
    بروحك المكتسية بحب صادق مطرز بالإمتنان ..

    ….. حفظ الرب لك أحبابك .. 🙂

  3. آسية .
    أعرفُ معدن قلبكِ تمامًا ولستُ بحاجة لأي إثبات
    رأيتُ الكثير دون أن تفعلي شيئًا .
    أمَا علمتِ سرَّ هذا السحر الذي يكمن بين اثنين لا يتحدثان كثيرًا ! .
    إنّه الصدق معامل جذب قوي جدًا .
    دمتِ كما عرفتك

اترك رد