كتب

اقتباسات من كتاب: خوارق اللاشعور. للـ د.علي الوردي. (1-3)


مرحبًا بكم 🙂

منذُ فترة لم أقرأ قراءة منهجيّة وأظنني اشتقتْ مع هذا الكتاب الجميل( خوارق اللاشعور) للمفكر العراقي : علي الوردي رحمه الله ، من دار الوراق للنشر، وضمن مقتنياتي من معرض الكتاب الدولي بالرياض 2010 ،

استأنفت قراءة الكتاب ولازمني في طريق سفر قبل مايقارب أسبوع من الآن ، وكنتُ غارقة فيه رغم النعاس ! ومستلذة  للغاية بما جاء فيه  فتارةً معجبة ومتفقة وتارةً غير ذلك! ،

وصلتُ إلى الصفحة الستين  فاالتفتٌ إلى والدي وسألته بعد أن فركتُ عيناي : يبدو أنه قد بقي نصف المسافة لنصل ؟

فأجابني بنصف حاجبٍ ارتفع فوق نظارته :  ماشاء الله عليك !! بقي على الوصول 16 كيلو يا آنسة 🙂

تعجبتْ من سرعة الوقت وضحكت وفرحت لأنني أكره الانتظار! ،  أغلقتُ الكتاب بعد أن أنهيتُ ربعه أو مايقارب وهو الذي يقع في 238 صفحة .

وهذه اقتباساتي الأولى من الكتاب  أرجو أن تكون ذات فائدة ، وهناك جزأين سأضعهما قريبًا :


تحذير تقدّم بهِ المؤلف كتابه يقول :

* إنّ هذا الكتاب ربما ينفع الراشدين من الناس ، أولئك الذين خبروا الحياة وأصابهم من نكباتها وصدماتها ما أصابهم . أما المستجدون والمدللون والأغرار الذين لم يمارسوا بعد مشكلة الواقع ولم يذوقوا مرارة الحياة فالأولى بهم أن لايقرأوا هذا الكتاب إنه قد يضرهم ضررًا بليغًا .

* إنّ التقصد والتعمد والتعجل والتكلف أمور مناقضة لحوافز الشعور ومفسدة لها.

*إن كثيرًا من أسباب النجاح آتية من استلهام اللاشعور والإصغاء إلى وصية الآني ، فإذا تعجل المرء أمرًا أراده وأجهد نفسه في سبيله قمع بذلك وحي اللاشعور وسار في طريق الفشل .

*يحكى أن أحد الفلاسفة سئل عند موته: ماذا تعلمت ؟ فقال: إن خير ماتعلمته في حياتي هو أني لا أعلمُ شيئًا.

*تقول مدام (شتايل): في قول مشهور لها: ” لو عرفت كل شيء لعذرت كل فرد “

*إن المنطق الحديث لايؤمن بالعدل المطلق كما أنه لايؤمن بالحق المطلق فليس هناك في نظر هذ المنطق عدل يمكن أن يشمل الناس جميعًا.

*الحياة في الواقع نزاع بين المصالح المختلفة.

**_إن ثلاثة من كبار الفلاسفة المحدثين بحثوا في العبقرية ووصلوا إلى نتيجة تكاد تكون متشابهة وهي: خروج عن الذات وانغمار في عالم أسمى وأوسع . وهؤلاء الفلاسفة هم: (شوبنهور) الألماني، (برجسون) الفرنسي، (توينبي) الانكليزي.

1-شوبنهور:

العبقرية هي الموضوعية الخالصة في الفكر ، هي القوة التي تجعل صاحبها يهمل مصالحه ورغباته وأهدافه الشخصية، ( المعرفة هي التي تسير الحياة في نظر شوبنهور) .

أما المرأة في نظره : فهي تملك أحيانًا قدرة فائقة ولكنها لا تستطيع أن تكون عبقرية لأنها لاتقدر الخروج عن ذاتها فهي ميالة في النظر إلى الأمور من خلال عواطفها ورغباتها الشخصية.

2-برجسون :

العبقري يشعر أنه ينتمي إلى البشرية جمعاء ، ولذا فهو يخترق حدود الجماعة التي تنشأ فيها ويثور على العرف الذي يدعم كيانها. إنه يخاطب الإنسانية بلغة الحب وكأنه إنسان من نوع جديد .

3-توينبي :

يوافق برجسون على مايقول موافقة تامة. يرى أن العبقرية هي سبب التطور في المدنيات البشرية.

الفرد العادي: هو إنسان محافظ جلمد يميل إلى التمسك بالعادات الموروثة.

العبقري: هو على النقيض ، يحب الابتداع والثورة على التقاليد .

( العبقري يشعر بأنه كلف برسالة وكثيرًا مايحب الفناء في هذه الرسالة بحيث يصبح كالعاشق الولهان لايعرف من الدنيا إلا إياها، فهو مقلق للنظام الاجتماعي مهدر لكيانه، إذ هو يبغي أن يحوله من حال إلى حال ولا يبالي أن ينال في سبيل ذلك ماينال).

*-العقل البشري متحيز بطبعه، والفرد العادي لا يستطيع أن يتجرد في تفكيره مهما حاول ، لأن القيود التي تقيد فكره مغروزة في أعماق عقله الباطن، والعبقري هو الإنسان الوحيد الذي يستطيع أن يسمو عن ذلك ويحلق في سماء الإبداع والاختراع .

*-التجرد المطلق مستحيل ، والعبقرية الكاملة كذلك غيرممكنة !

20 thoughts on “اقتباسات من كتاب: خوارق اللاشعور. للـ د.علي الوردي. (1-3)

  1. مرحباً يا آنسة 🙂

    أحسن الله إليك يا وفيّة بالوعود 🙂

    ننتظر جديد قراءاتك بشغف

    أعجبني التلخيص السلس اليسير

    هل أسلوب الكاتب في الكتاب الأصلي بهذه السهولة ؟؟

    🙂 دومي

  2. تحية لتطلعك المعرفي . .
    وأصبح بالخير على صاحب قذائف الخوارق !
    الحمدلله على السلامة،
    “إنّ التقصد والتعمد والتعجل والتكلف أمور مناقضة لحوافز الشعور ومفسدة لها.”تكفيني من المؤلف . .
    حتى أني بعد ما قرأتها وجدت أن نهمي لإنهاء الكتاب بدأ ينطفي . .
    مسددة

  3. أقتباسات جداً رائعه وموفقه ..

    بانتظار المزيد ..

    دمت بود يامبدعة ..

  4. أروى تشبهيني هنا في ثلاثة أشياء 😀

    اللمبة 😀
    والورق الأخضر لتدوين ملاحظات ( لكن بالنسبة لي اذا كان مقترن ببحث أو رد ) لكن نفس اللون

    أهم شيء القراءة في السيارة والسفر ، متعة لا أجد أجمل منها فعلا وأكثر الكتب رسوخا هي الكتب التي قرأتها أثناء السفر ، وكل كتاب يرتبط بمنطقة معينة أو طريق معين ، بالإضافة لكتب اقرأ بشكل يومي في طريق الذهاب والعودة أثناء الدراسة أو حتى المشاوير العادية .
    فعلا لدي شغف بالقراءة في السيارة أجمل جو في العالم ، لو الأجنة يصلح لهم يقرأون في بطون أمهاتهم كان الحين طلعوا عباقرة <<< ثيكو

    وننتظر البقية

  5. كتاب ممتع ورائع فعلاً ..

    لكن هل من الممكن أن تعطينا رأيك عنه بشكل أكثر تفصيلاً ..؟

    الاقتباسات رائعة 🙂

  6. إقتبسات من نَور

    مُتلهفة جِداً أن أقتنيه

    ما المستجدون والمدللون والأغرار الذين لم يمارسوا بعد مشكلة الواقع ولم يذوقوا مرارة الحياة فالأولى بهم أن لايقرأوا هذا الكتاب إنه قد يضرهم ضررًا بليغًا .

    أسلوبهم باذخ جِدا

    شكراً لك ياصديقة

  7. ثريٌ جداً..
    *تقول مدام (شتايل): في قول مشهور لها: ” لو عرفت كل شيء لعذرت كل فرد “
    <<ياليت قومي يعلمون 🙂

  8. هدية : مرحبًا بك 🙂
    أسلوب الكاتب نعم سهل في نظري لكن مايكتبهُ ليس سهلاً !! 🙂

    بإذن الله
    ودومي كذلك بكل الخير

  9. أفراح : أهلاً بك 🙂
    أعتقد أني ضخمت إعجابي بالكتاب في حضرتك كثيرًا 🙂
    ومازلت طبعًا معجبة بمحتواه دون اتفاق تام فتناقضاته التي اتضحت لي في الكتاب آنفًا قللت من إعجابي به !
    على كل حال آمل أن تتسنى لك قراءته .

  10. أثيلة : ههههههه والله حلو تلقين شخص يشبهك في مثل هالأشياء 🙂
    أما الأجنة ، سمعت معلومة أنو الأم الحامل بمقدورها أن تصنع من طفلها ماتشاء في فترة حملها ، تبغينه عبقري كثري قراءة في فترة الحمل وبيصير عبقري إن شاء الله ، الكلام عام ترى 🙂

    وحياك الله .

  11. إن الطيبة : مرحبًا بك
    وآمين بما دعوت .

    رنان جدة : حياك الله ، وآمين .

    محمد : كان ما طلبت في التدوينة الثانية 🙂
    وحياك الله دائمًا .

  12. روح السماء ،
    وشكرًا لمرورك ، لكن اقرئي ملاحظاتي القصيرة جدا في التدوينة الثانية قبل أن تقرأيه 🙂
    وآمل لك قراءة ماتعة .

اترك رد