وقت متأخر جدا · سينما

مراجعة لفيلم رجل جاد “A Serious Man”

للتو قطعت حبل التفكير في فيلم “رجل جاد”..

الفيلم باختصار يجعلك حائرًا من البداية وحتى النهاية، فالبداية التي أستؤنف بها العمل وهي قصة الزوجين اليهوديين في القرن الثاني الميلادي، والنهاية التي تنذر بإعصار قادم.. تجعل المشاهد مرتابا متسائلا حتى آخر دقيقة كما هو أساس العمل (أسئلة كثيرة بلا أجوبة يقينية)! 

لاري وهو الشخصية التي تدور حوله تفاصيل القصة مدرس الفيزياء في الستينات؛ كان يحاول طيلة حياته أن يكون رجلا جادا في حياته الزوجية والمهنية وهو كذلك.. ربما لأنه كان يعتقد أن هذا هو السبيل الوحيد لأن تكون حياته مثالية كما ينبغي.. لكنه فوجيء بأمور لم يتوقعها!

ترديده لزوجته في نقاش حاد عندما طلبت الطلاق منه لتتزوج رجلا آخر (أنه لم يفعل شيئًا)، وكأنه يتساءل لماذا يحدث كل هذا وأنا لم أفعل شيئا؟! كيف لو فعلت شيئًا هل سيحدث هذا أم سيحدث شيء آخر أم لن يحدث أي شيء؟! 

الفيلم يعتبر الأول على الإطلاق بالنسبة لي يعرض في إطار يهودي وتذكر فيه بعض الطقوس الدينية في اليهودية.. عجبت مثلا أنه يجوز في اليهودية للمرأة أن تكون على علاقة غرامية برجل آخر وهي متزوجة! 

لم أتوانى عن سؤال صديق يهودي بعدما شاهدت هذا العمل إن كان هذا الأمر جائزٌ بالفعل في ديانتهم! فأجابني بأنه مجرد حبكة درامية ليس لها أساس ديني.. 

العمل بارع جدًا طالما استطعت أن أنفصل عن الواقع وأنتقل مع لاري من مناماته إلى واقعه وأشاركه الحيرة والدهشة.. 

 

لا أعرف ماذا أقول أكثر.. لأنني أظن أني بحاجة أن أعود للتفكير أكثر.. 

اترك رد