مهم إلى حدٍ ما

من المستحيل أن أقول فقط ما أعني!

“يقول الشاعر تي إس إليوت: من المستحيل أن أقول فقط ما أعني!”

كثيرٌ من المشاكل الجسيمة في علاقاتنا الاجتماعية تحدث بسبب أقوالنا؛ الأفعال ليست دائما مؤذية كما يفعل اللسان صمتًا أو كلاما.

أتذكر بروفسور درسني مادة في الإدارة والاقتصاد، يقول كل مشاكلنا مع الآخرين هي بسبب أننا نسمع فقط أصواتنا. وأصواتنا دائما ما تعلوا فوق أصوات الآخرين لأننا نخشى أن نسمع مالا يعجبنا، ولكن الحال هو أننا لو أنصتنا جيدا لربما ما وجدنا سببًا للخلاف حتى!

ما أود طرحه في هذه المساحة الصغيرة هو أننا نحتاج أن نتعلم فن الاستماع جيدا تبعًا لنصيحة البروفسور التي أجدها صحيحة ١٠٠٪‏، لأن المعنى أحيانا قد يكون في بطن الشاعر كما يقول إليوت. عندما نكون مع الآخرين أيا كان هذا الفرد الآخر، نحتاج أن نفكر.. أن نسأل.. أن نناقش وأن نفكر سَوِيًّا! لا نحتاج أن نبني مزيدا من الجسور والكسور بالصمت والصمت المقابل.

قرأت حكمة جميلة لا أعرف قائلها ولكن لعلها تختصر الفكرة هنا: “كل شخص يقاتل لشيء ما نجهله. لذلك، كن هادئا دوما” والهدوء لا يعني الصمت بالضرورة! 

#بوح_خاطر

2 thoughts on “من المستحيل أن أقول فقط ما أعني!

اترك رد