سينما

مراجعة فيلم A Ghost Story

72ee90e6-92d8-11e7-b116-f4507ff9df92_1280x720_112846

شاهدت قبل عدة أيام فيلم A Ghost Story، قصة شبح والمصنف كفيلم درامي وخيالي. من كتابة وإخراج ديڤيد ليروي، ومن بطولة الرائع دوما كايسي آفليك وروني مارا. هذا الفيلم من إنتاج أفلام سنة ٢٠١٧. وأكاد أقول أنه أحد أفضلها على الإطلاق!

العمل ليس عاديًا، وربما لا يناسب أي شخص لمشاهدته. إذا كنت ممكن يفضلون الإثارة وترقب الأحداث؛ فهذا العمل لا يناسبك! ولكن لا مانع من إعطاءه فرصة..

بالنسبة لي أعشق الأعمال الغارقة في الغموض والتي يستطيع أن يخرج منها المشاهد بعدة معاني عميقة تصنع أثرا في نفسه، وتمنحه فكرا فريدا.

هذا العمل لم يكن غامضًا بالضرورة، ولكنه يجعلك حائرا في البداية، كون القصة تدور حول شبح كان كائنا بشريا وحيا يرزق يوما ما، ليأخذه الموت ويعود غريبا لا يراه أحد ولا يشعر بوجوده أحد! يجعلك العمل تتساءل هل أراد المخرج أن يصور صورة الإنسان بعد رحيله أم صورة أحباءه بعد رحيله؟ وربما أراد المخرج أن يعرض كلا الصورتين ويتركنا في نهاية المطاف نشعر بغربة هذا الكائن الشبح، واستمرار الحياة كما لو لم يكن موجودا من قبل!

القصة جعلتني أطرح تساؤلات حائرة، هل الميت يشعر بنا؟ بفرحنا؟ بحزننا؟ بحاجتنا له؟ وهل يحتاج هو أن يعود إلينا؟ هل يشعر بنسياننا له سريعا؟ بانشغالنا؟ بقدرتنا على التكيف بعد رحيله؟ هل يسمع ضحكاتنا وبكاءنا؟ ومالذي يأتي بالراحلين بعد رحيلهم في مناماتنا في أوقات غير معلومة وربما تزامنا مع مواقف غريبة؟

الكاتب ليروي أبدع فعلا في تصوير مشاعر الفقد والحزن والحب والنسيان والخوف في مشاهد صامت وخلفية موسيقية ترسم الكلمات بشكل حرّ.. لم يتخلل العمل إلا حوارات بسيطة جدا وفي المجمل كان الصمت سيد الموقف، يجعلك كمشاهد قادرا على صياغة النص بطريقتك الخاصة! لهذا وجدت العمل مختلفا. كيف وهو يركز على أصعب موقف يمر به الإنسان في حياته الفقد وغياب الأحبة!

من المشاهد التي لامستني كثيرا، مشهد البداية عندما كان الزوجان يتحاوران حول رغبة الزوجة بالانتقال من منزلهم الذي يقع في الريف، وعدم رغبة الزوج بذلك.

ليتعرض لحادث سيارة في اليوم التالي ويموت قبل أن يغادر المكان الذي لم يكن يريد مغادرته!

قرأت من خلاله كيف يمكن أن يحب الإنسان وطنا، منزلا، مكانا، قد يفتقد لأبسط عناصر الجمال المحسوسة، ولكن في هذا المكان دون غيره وقعت لحظات سامية لا يمكن أن تتكرر بنفس الصورة ونفس الجوهر في أي مكان آخر! (أن تهجر بيتك الأول؛ أن تستغني عن الجذور؛ أن تستبدلها بثمار لا تعرف أساسها، هو أن تهدم ذاتك بطريقة ما!)

راقت لي أغنية ”I get overwhelmed” في ثنايا العمل من كتابة البطل الذي أصبح شبحا.. كلماتها عميقة ورائعة وتصف فترات الصمت الطويلة في المشاهد.

أترك لكم الاستماع إليها:

وهنا بعض الاقتباسات الجميلة من الفيلم: 

– نحن نبني تراثنا قطعة قطعة، وعندما ترحل ربما العالم كله سيتذكرك وربما فقط بضعة أشخاص. ولكن عليك أن تفعل جاهدا ما بوسعك لتبقى حيا بعد موتك!

ـ م: عندما كنت صغيرة كنا ننتقل كثيرا، وكنت أكتب ملاحظات في قصاصات ورق وأطويها جيدا وأخبئها في أحد زوايا المنزل!

س: ماذا تقول تلك القصاصات؟

م: مجرد أشياء أريد أن أتذكرها حتى لو عدت يوما ما أجد شيئا مني ينتظرني هناك!

– الكاتب يكتب رواية، وكاتب الأغنية يكتب أغنية، ونحن نفعل ما في وسعنا لتستمر الحياة!

– م: ماذا يعجبك في هذا المنزل؟

س: التاريخ!

أخيرا تقييمي للعمل: ٨/١٠

 

One thought on “مراجعة فيلم A Ghost Story

اترك رد